Read Қара Сөздер mobi å Paperback ê gwairsoft

text Қара Сөздер

Read Қара Сөздер mobi å Paperback ê gwairsoft Ï [Reading] ➷ Қара Сөздер Author Abay Qunanbayuli – Gwairsoft.co.uk Abay's major work is The Book of Words Kazakh Қара Сөздер a philosophic treatise and collection of poems where he encourages his fellow Kazakhs to embrace eduIse and collection of poems where he encourages his fellow Kazakhs to embrace education على رفقة الحبر والقلم سجل افكاره وخواطره عن اسلوب وجهل وفقر حياة الكازاخيين من اقوال ونصائح في عيوبهم حكماء الدنيا لاحظو ان الكسول المتهاون جبان خائر العزيمة وجهول لا يعرف معنى الكرامة والشرف ولا يجد السبيل الى الموهبة والنباهةيولد الانسان في هذه الدنيا باكيا ويغادرها آسيا وفي الفاصل بين هذين الخادثين يخفق في تذوق السعادة الحقيقية ويقصر عن ادراك قيمة الحياة ولا ينتبه لنفسه الا حينما تشرف الحياة على نهايتها المتسول الشبعان شيطان والمتصوف الكسول منافق صديق السوء كالظل عندما تطلع الشمس لن تتخلص منه وعندما تتلبد الغيوم لن تجد له اثراً

book Ï Қара Сөздер Ç Abay Qunanbayuli

Abay's major work is The Book of Words Kazakh Қара Сөздер a philosophic treat مميزه كتب نقد العقل والفلسفه الذاتيه بس المشكله هنا انه مجتمع بعيد عن مجتمعنا

Abay Qunanbayuli Ç Қара Сөздер book

Қара СөздерLiteracy and good moral character in order to escape poverty enslavement and corruptio تجادل ذات مرّة العقل و الإرادة و القلب ، عن أيّهم أكثر أهمّيّـة فطلبوا من المعرفة حسم الخلاف بينهم قالت الإرادة أيّتها المعرفة ، يجب أن تعرفي أنة ليس ثمّـة شـئ يحقّـق الكمال من دوني كـي يعرف الإنسان نفسة ، علية أن يواظب على التعليم و هذا مستحيل من دوني ، بمساعدتي – فقط – يمكن للمرء أن يخدم العليّ الكبير دون كلل ، و يكسب الثروة و المهارة و الأحترام و المهنة الناجاجحة ألست أنا من يحمي الناس من الهوى التافة ، و يكبح جماحهم ؟ ألست أنا من يحذّرهم من الخطيئة و من الحسد و من الإغواء ؟ ألست أنـا من يردّهم عن غيّهم ، في اللحظة الأخيرة ، عندما يكونون على شفا الهاوية ؟ كيف لهذين أن يتجادلا معي ؟ قـــال الـعقـل أنـا – فقط – من يـعرف كُنه الـكلمات مـا يفيد منها ، و مـا يـؤلم ، سواء في الحياة أو في الحياة الآخرى أنــا من يـفهم لسانك ، من دوني لا أحـد يـقدر على تجنَّب الشر و أن يكسب المعرفة ، أو يفيد نفسة لماذا يجادلني هؤلاء ؟ من دوني ليس لهما شـأن قــال القلب أنــا سيّد بــدن الإنسان أنــا مصدر دمــه ،و الروح تكمن عندي لا يمكن تخيل الحياة من دونـي أنــا من يـحرم هــؤلاء المضّجعين على الأسّـرة الوثيـرة النـوم ، أنـا مـن يجعلهم يتقلّبون ، و هـم يفكرون بـالمحرومين من سقف يحميهم ، و هم جوعى و بردى أنا من يـدعو الصغير لأحـترام الكبير ، و يتسامح مع من هو أصغر منه لكن الناس لا يسعون لإبـقائـي طاهـرًا ، لـذلك تـراهم يقاسون و يعانون عندما أكون نقـيّـًا لا أمـيّز بين النـاس أًكـبر الفضيلة ، و اثـور ضدّ الـحقـد و العنـف احـترام الذات ، و الضمير ، و الرحمـة و العطف ، كـل هذا ينبع مني ما قيمة هذين من دوني ؟ كيف يجرؤا على مجادلتــي ؟ بعد الأستماع إلـى كلّ من الثلاثة ، أجابت المعرفة مـا قلتيِة أيّتهـا الإرادة صحيح ، و لـديك مزايا أخـرى لـم تذكريهـا لا يمكن إنجاز شئ دون مشـاركتك ، مـع ذلـك ، أنت تخفين وحشيـًة تعـادل قوّتك أنت عـازمـة على خـدمـة الخيـر ، و لكنـك – بالعزم نفسـه – تخدمين الشرّ هـذا هو خطـؤك و أنت – أيضًا – على حـقّ ، أيّها العقل ، لا يمكن للمـرء القيام بشئ من دونـك بفضلـك ، عـرف الناس الخـالـق ،